biology

biology

افضل موقع لدراسة العلوم الحيوانية والنياتية والفلك من اكبر نخبة من مدرسي الاحياء


    الدرس الرابع

    شاطر
    avatar
    gemo
    Admin

    عدد المساهمات : 386
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009
    الموقع : مصر-الاسكندرية- محرم بك

    الدرس الرابع

    مُساهمة  gemo في الإثنين أبريل 20, 2009 3:09 am

    مشكلة السكان
    أدوار نمو الجماعات الإنسانية الإدوار معدل المواليد معدل الوفيات معدلات ازيادة
    الدور البدائى مرتفع مرتفع منخفض
    الدور الانتقالى مرتفع منخفض مرتفع
    الدور الاستقرارى منخفض منخفض منخفض
    الدول المتقدمة بلغت الدور الاستقرارى أما الدول النامية فمازالت تعيش فى الدور الإنتقالى، مصر فتجتاز الدور الإنتقالى:
    المشكلة السكانية فى مصر:
    يشغل السكان مساحة 4% من مساحة البلاد ومتوسط الكثافة السكانية 890 نسمة / 1 كيلومتر مربع والقاهرة فقط تضم 18% من سكان الجمهورية وترتفع الكثافة السكانية فى المناطق الشعبية إلى 18 ألف / كيلومتر مربع، وهى مشكلة قومية ذات جوانب اقتصادية واجتماعية وصحية.
    المساحة المحصولية: مساحة الأرض مضروباً فى عدد مرات زراعتها فى العام وهى لم تزد إلا بنسبة 52% بينما معدل زيادة السكان خلال تلك الفترة بلغ 168%.
    ونتيجة لذلك برزت مشكلة عدم كفاية الإنتاج والواردات المستمرة من القمح وبقيت المشروعات الصناعية عاجزة عن ملاحقة التزايد السكانى السريع. وقد ترتب على المشكلة الاقتصادية مشكلة صحية بسبب انخفاض نصيب الفرد من اللحوم والاسماك والبيض... الأمر الذى يظهر أثره فى نمو الأفراد وقدرتهم على العمل.
    علاج مشكلة السكان فى مصر:
    غزو الصحراء بإنشاء المدن الجديدة واستصلاحها للزراعة.
    الهجرة للخارج مع محاولة الحفاظ على العقول المثقفة.
    التنمية الاقتصادية لاستيعاب النسل المتزايد.
    تنظيم النسل.
    مشكلة الغذاء:
    أولاً: الإنتاج النباتى:
    انتقاء البذور: السلالات الممتازة غير المصابة، جنينها كامل التكوين.
    استنباط السلالات الجديدة وإكثارها: مثل سلالة نهضة فى الأرز التى ضاعفت من غلة الفدان.
    اختيار نوع النبات المناسب للتربة. (الليمون فى الرملية - البرتقال والقطن فى الطينية)
    مواعيد الزراعة والخدمات الجيدة للأرض.
    مكافحة الآفات. (تورد القمة فى الموز - التصمغ فى الموالح - دودة الرمان - صدأ القمح الفطرى)
    ثانياً: الإنتاج الحيوانى:
    وسائل تنمية الإنتاج الحيوانى.
    أولاً: تحسين الصفات الوراثية الانتخاب
    تزاوج ذكور وإناث تتوافر فيها أحسن الصفات: أبقار شورتهورن اللحم.
    التدرج
    تلقيح ذكور أصيلة معلومة النسب لإناث عادية فيتدرج القطيع نحو الجودة.
    الخلط
    تلقيح ذكور من سلالة معينة لإناث من سلالة أخرى فيجمع النسل الصفات الجيدة للسلالتين. (لجهورن للبيض، رودأيلاند لحم)
    ثانياً: تحسين ظروف البيئة:
    من غذاء ومسكن ومكافحة الأمراض.
    ثالثا: العناية بالثروة البحرية
    تطل مصر على البحر المتوسط شمالاً، البحر الأحمر شرقاً، ويجرى بها نهر النيل لذلك ينبغى تنمية الثروة السمكية لأنها مصدر هام من مصادر الغذاء البروتينى. لذلك تهتم الحكومة بصيد الأسماك ونقلها إلى المستهلك.
    رابعاً: محاول إيجاد أطعمة بديلة:
    باستخدام بعض أنواع الطحالب ومشتقات البترول من أجل الحصول على الأطعمة الغنية بالبروتينات وقريبة الشبه باللحوم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 3:36 pm