biology

biology

افضل موقع لدراسة العلوم الحيوانية والنياتية والفلك من اكبر نخبة من مدرسي الاحياء


    الدرس الخامس

    شاطر
    avatar
    gemo
    Admin

    عدد المساهمات : 386
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009
    الموقع : مصر-الاسكندرية- محرم بك

    الدرس الخامس

    مُساهمة  gemo في الإثنين أبريل 20, 2009 8:39 pm

    تمايز الأنسجة فى الحيوان
    تتمايز أنسجة الحيوان لكى تتلاءم مع الوظيفة التى تؤديها
    أنسجة الحيوان تتمايز إلى:
    - النسيج الطلائى
    - النسيج الضام
    - النسيج العضلى
    - النسيج العصبى
    الأنسجة الطلائية:
    تغطى السطح الكلى لجسم الحيوان للوقاية والحماية من الجفاف والبكتيريا الضارة، كما تبطن التجاويف الداخلية وهى تؤدى وظائف متعددة بحسب موقعها:
    الحماية من البكتيريا الضارة ومن الجفاف.
    قد تمتص الماء والغذاء وتطرد الفضلات.
    قد تفرز المخاط لحفظ التجويف أملساً رطباً.
    توجد مبطنة للقناة الهضمية والقنوات الغدية.
    خصائص النسيج الطلائى:
    يرتكز على غشاء قاعدة تفصله عما يوجد بأسفله.
    خلاياه متراصة بجوار بعضها.
    المادة بين الخلوية قليلة جداً أو معدومة.
    يخلو من الأوعية الدموية ويصله الغذاء عن طريق الإنتشار.
    قد يوجد أهداب على خلاياه.
    ينقسم النسيج الطلائى حسب شكل الخلايا
    1- النسيج الطلائى السطحى:
    يغطى سطح الجسم أو يبطن التجاويف الداخلية بسيط أو مركب مثل الجلد.
    2- النسيج الطلائى الغدى:
    خلية أو مجموعة خلايا إفرازية تكون ما يسمى بالغدة، وتقسم إلى:
    غدد خارجية
    غدد لها قنوات تنتقل إفرازاتها إلى السطح الطلائى الخارجي أو الداخلي كالغدد الجلدية (إفراز سطحى) أو الغدد الهضمية وهذا النوع إفرازاته متنوعة.
    غدد داخلية: هى غدد لا قنوية تنقل إفرازاتها إلى الدم مباشرة وتعرف بالهرمونات.
    غدد مختلطة: يجمع تركيب النسيج بين الغدد الخارجية والداخلية كالبنكرياس.
    3- النسيج الطلائى العصبى:
    تخصصت الخلايا لاستقبال المؤثرات الخارجية المختلفة، كالرائحة والطعم، والضوء.... من الوسط المحيط وتنقله إلى الجهاز العصبى مثل براعم التذوق على اللسان.
    النسيج الضام:
    أكثر تنوعاً واختلافاً كما أنه يشكل دعامة أساسية للجسم كما فى العظم والغضاريف أو يكون الدم واللمف.
    خصائص النسيج الضام:
    1- خلاياه متباعدة وقليلة.
    2- كمية المادة بين الخلوية كبيرة بالنسبة للحجم الكلى للنسيج وقد تكون صلبة كما فى العظام أو نصف صلبة كما فى الغضاريف أو سائلة كالدم.
    تقسيم النسيج الضام:
    أولاً: النسيج الضام الأصلى
    يوجد تحت الجلد ويربط الأنسجة والأعضاء ويجمع بين الصلابة المتوسطة والمرونة الكبيرة وبذلك فهو يعود إلى مكانه بعد وقوع ضغط عليه. مثل المساريقا.
    ثانياً: نسيج ضام هيكلى:
    يكون الهيكل الداخلى للجسم لذلك فوظيفته الرئيسية دعامة الجسم. والمادة بين الخلوية صلبة كالعظام أو نصف صلبة كالغضاريف، ويمتاز بقدرته على التكاثر السريع.
    نوعا النسيج الضام الهيكلى:
    الغضاريف:
    صلب على درجة من المرونة لدرجة الانثناء.
    يكون هيكل جنين الفقاريات أما فى الحيوانات البالغة فيوجد فى الأذن ولسان المزمار والأنف والقصبة الهوائية.
    يكون الهيكل الكامل لسمك القرش.
    تكوينه: خلايا غضروفية والمادة الخلالية الغضروفين.
    العظام:
    صلب لوجود أملاح الكالسيوم المترسبة فى المادة الخلالية وتسمى العظمين.
    تكوينه: خلايا عظمية تكون مرتبة فى وحدات تعرف بنظام هافرس.
    ثالثاً: نسيج ضام وعائى: يشمل الدم واللمف
    المادة الخلالية: سائلة - البلازما لا تحوى ألياف إلا فى حالة تجلط الدم. خلايا النسيج هى كريات الدم.
    النسيج العضلى:
    الوحدة البنائية للنسيج العضلى هى الليفة.
    ويمتاز بقدرته على الانقباض والانبساط محدثاً الحركات المختلفة للجسم.
    ينتشر بين الألياف الأوعية الدموية للتغذية وتنظيم العمل.
    أنواع النسيج العضلى:
    العضلات المخططة الهيكلية:
    هى العضلات الإرادية التى تتصل بالهيكل العظمى وتنقبض سريعا وفق إرادة الإنسان إلا أنها سريعة التعب والإنهاك.
    وتتركب العضلة من ألياف كل منها ليفة تحتوى عدة أنوية وساركوبلازم.
    والليفة تتكون من لييفات كل منها مكون من مناطق معتمة لوجود خيوط الميوسين السميكة وبعضها مضئ لوجود خيوط الأكتين الرفيعة بشكل متبادل ولذلك توصف بأنها مخططة.
    العضلات الملساء اللاإرادية:
    تتحرك حركة لا إرادية ولا يدركها التعب بسرعة
    تتركب من ألياف مغزلية مدببة الطرفين وقصيرة.
    كل ليفة تتكون من لييفات ونواة واحدة مطمورة فى الساركوبلازم.
    هى عضلات غير مخططة لغياب الأكتين والميوسين.
    العضلات القلبية:
    تكون فقط عضلة القلب وتتميز بالآتى:
    - ألياف اسطوانية قصيرة متفرعة ثم تتصل فروعها لتكون نسيجاً متصلاً.
    - كل ليفة بها نواة واحدة فى وسط الخلية.
    - مخططة لوجود المناطق المعتمة والمضيئة.
    - عند إتصال الألياف تبدو مسننة بما يسمى الأقراص البينية والتى تجعل القلب ينبض بصورة متزنة وكوحدة واحدة.
    - تنقبض ذاتياً وغير قابلة للإنهاك والتعب.
    الأنسجة العصبية:
    تستقبل المؤثرات الحسية من أعضاء الحس وتنقلها إلى المخ أو النخاع الشوكى.
    كما تحمل المؤثرات الحركية إلى العضلات والغدد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 5:34 pm